oembed post

عاطف 004 25 نوفمبر 2013 م – 16 هاتور 1730 ش الإنجيل لو ١٢ : ٣٢ - ٤٤ سيكون موضوع تأملاتنا في صوم الميلاد وأعياد الظهور الإلهي مرتبطاً بإنجيل يوم الأحد القادم . الأسبوع الاول ينتهي بإنجيل الشاب الغني لذلك سوف تكون تأملاتنا طوال الإسبوع عن حاجتنا إلى الابن المتجسد ، أو حاجتنا إلى المسيح المتجسد . في ثلاث كلمات عن حاجتنا إلى المسيح المتجسد أو حاجتنا إلى التجسد من خلال أن التجسد سد لنا الحاجات الإنسانية التي يتحدث عنها علم النفس كوسيلة لكي يعيش الانسان سوياً ومتزناً في الحياة الروحية أولاً ثم الجسدية والفكرية وكله مرتبط بسلسلة واحدة داخل الانسان بعقله الواعي والباطن .. عاطف 005 لاَ تَخَفْ أَيُّهَا الْقَطِيعُ الصَّغِيرُ (لو  12 :  32) ، الانسان لا يستطيع أن يعيش في الخوف ولكنه يحتاج إلى الإحساس بالأمان ، الانسان يحتاج إلى حضن دافئ يستريح عليه ويحتمي فيه من ذئاب العالم وبطش الآخرين . كان لابد وأن يتجسد المسيح لكي يبدد الخوف الذي لازم الانسان منذ طرده من الفردوس تائهاً وهائماً على وجه الأرض سائراً في ظلال الموت . الانسان كان في حاجة إلى الأمان والسلام الدائم وَعَلَى الأَرْضِ السَّلاَمُ (لو  2 :  14) ، سلام بعيداً عن أسباب ومواضع الغم والهم والنكد الذي ينسجه العالم للعائشين فيه بل يقتحم الهموم والمخاطر لاَ يَخْشَى مِنْ خَبَرِ سُوءٍ. قَلْبُهُ ثَابِتٌ مُتَّكِلاًعَلَى الرَّبِّ. ( مز 112 : 7 ) عاطف 006 لأَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ سُرَّ أَنْ يُعْطِيَكُمُ الْمَلَكُوتَ (لو  12...

Read More